الأربعاء, 2018-12-12, 1:08 AM
أهلاً بك ضيف | RSS
 
الرئيسية كتالوج المقالاتالتسجيلدخول
قائمة الموقع
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 4
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
الرئيسية » مقالات » الصحة والغذاء » غذاء الأم

الممنوع والمسموح في غذاء المرأة الحامل

الممنوع والمسموح في غذاء المرأة الحامل

 

مجلة الجيش - العدد 227 | أيار 2004 

 

قواعد ألتغذية

اعداد:نايلا عساف

 

 عندما يُعلم الطبيب المرأة بأنها حامل تشعر بفرح عظيم وتفكر بهذا المخلوق الصغير الذي ينمو في أحشائها. وتراود رأسها أفكار وأسئلة كثيرة: "صبي أو بنت؟"، "ولادة طبيعية أو قيصرية؟"، "خلقة كاملة أو لا سمح الله..."، ما هو نظام التغذية الواجب اتباعه خلال الحمل؟... حول النقطة الأخيرة تحديداً تحدثنا مع اختصاصية التغذية لينا الجردي، فكان هذا الحوار.

  مخاوف ومخاطر

 ■ ما هي المخاوف التي تتعرض لها المرأة خلال حملها؟ ­

تخاف المرأة الحامل أولاً من الوزن الزائد، إنما من المهم أن يرشدها الطبيب بهذا المجال، ففترة الحمل ليست الوقت المناسب للقيام بحمية غذائية أو ممارسة الرياضة لتنمية العضلات.

 بالإضافة الى ذلك، تخاف المرأة من إمكانية نقص الفيتامين عندها ولكن طبيبها الخاص يحرص على إعطائها "Folic acid" وتزويدها بحاجاتها اليومية من هذا الفيتامين الضروري جداً، فالمرأة الحامل تصاب غالباً بالإمساك. وثمة أمور أساسية لتأمين حاجة الجنين من الغذاء من دون أن تكتسب الأم وزناً زائداً، أول تلك الأمور تناول اللحوم شرط الإبتعاد عن الدسم منها. لذلك فإن تناول لحم البقر ضروري وأيضاً اللحم الأبيض (سفينة الدجاج من دون الجلد، والسمك) .

 وهنا لا بد من الإشارة الى أن بعض أنواع السمك قد يحتوي على مادة الزئبق لذلك يُفضل عدم الإفراط بتناول هذه الأنواع، والاكتفاء فقط بتناول سمك السلمون مثلاً الذي لا يحتوي على هذه المادة المضرّة بالصحة.

 بالنسبة للممنوعات، فإن الدهون المشبّعة تأتي في رأس اللائحة وتتبعها الدهون غير المشبعة التي لا يجوز تناول أكثر من 8ملاعق صغـيرة منها في النـهار.

 وخلال العصرونية أو"السناك"، يمكن الإستعاضة عن كوب الحليب الخالي من الدسم بالبوظة الخالية أو بكاسة الأرز بالحليب أو المهلبية أو بلوح صغير من الشوكولا (20 غرام) . وأخيراً فإن الماء ضروري وحيوي بالنسبة للمرأة الحامل، فهي لا بد أن تحصل على ما يعادل الإثني عشر كوباً منه في اليوم.

 وخلاصة القول أنه على المرأة الحامل الإبتعاد عن الأنانية، إذ يجب أن تأكل ما يحتاجه الجنين من الأطعمة لا ما ترغب هي بتناوله.

■ ما هي مخاطر الوزن الزائد بالنسبة للمرأة الحامل؟

 ­ عندما يزداد وزن المرأة الحامل تصبح ولادتها صعبة بالإضافة الى الألم الذي قد يصيب ظهرها وركبتيها، إضافة الى المضاعفات الممكنة مثل ارتفاع نسبة السكري في الدم أو الإصابة بالبواسير أو بالدوالي (Varice) . ويمكن أن يؤثر الثقل على ظهر المرأة الحامل وقد يؤدي الوزن الزائد الى الولادة المبكرة. الى ذلك يصبح استرجاع الوزن الطبيعي أصعب بعد الولادة.

 ممنوعات أساسية

   ما هي الممنوعات أثناء الحمل؟ ­

 عندما تعرف المرأة أنها حامل يجب أن تلتزم تماماً بلائحة الممنوعات الآتية:

 • الكحول: لا توجد إثباتات تفيد بأن هناك ضرراً كبيراً على الجنين في مراحل تكونه الأولى من جراء الكحول، مع ذلك من الضروري أن تتوقف المرأة عن تناولها في حال التأكد من الحمل إذ أن الاستمرار في الشرب يؤذي الجنين الذي يكون نصيبه ضعف الكمية التي تدخل الى جسم الأم الحامل. وتؤثر الكحول على الجهاز العصبي للجنين وعلى ردات فعله (Réflexe) في المستقبل.

 • التدخين: التدخين والتدخين السلبي (التدخين غير المباشر الذي يتنشقه المحيطون بالمدخنين) يملأ الرحم بمادة النيكوتين فيزيد من ضغط الدم ويقلل من نسبة الأوكسيجين فلا يستطيع الجنين أن ينمو جيداً في الرحم، فيصبح طوله أقصر، ويصغر رأسه وقد تتعرض حياته للخطر ويصير أكثر عرضة لمشاكل التنفس. ويؤثر التدخين على الشكل الفيزيولوجي للجنين فيجعله ضعيف البنية. وقد أثبتت بعض الدراسات أن للكحول والتدخين أثراً سلبياً كذلك على ذكاء الطفل ونشاطه.

 • الكافيين: بالإضافة الى التدخين والكحول فإن القهوة وكل المشروبات التي تحتوي على الكافيين (شاي، شوكولا، كولا...) مضرة للجنين. فهي تتسرب الى "المشيمة" وتؤثر على الأوعية الدموية للجنين. لكن تناول كوبين من هذه المشروبات في اليوم لا يعتبر ضاراً، على ألا يتعدى المعدل خمسة أو ستة أكواب، إذ يصبح احتمال الإجهاض وارداً. ومادة الكافيين ضارة للمجاري البولية، لا سيما وأن المرأة الحامل تعاني في الأصل من مشاكل في التبوّل. لذلك لا بد لها من شرب الكثير من الماء وتناول كمية الكالسيوم التي تحتاج إليها.

  المشروبات الغازية: تحتوي المشروبات الغازية على إضافات كيميائية وعلى كمية إضافية من السكر تعطي وزناً زائداً، لذلك يفضل الإبتعاد عنها. وتسبب المشروبات الغازية الريح في أحشاء المرأة الحامل فيؤدي ذلك الى ضغط على المعدة والأمعاء وبالتالي الى ارتداد الحامض المعوي (reflux) والشعور بالحرقة.

 • الأعشاب: بالنسبة لمغلي الأعشاب (Tisane) فلا يمكن للمرأة الحامل أن تشرب كل الأنواع منها، فبعضها قد يكون مؤذياً. أما النعناع والقرفة واليانسون فيمكن إستهلاكها بقدر ما تشاء. وبعيداً عن الأكل فإن صبغة الشعر تؤثر هي أيضاً على الحمل إذ تحتوي على مادة الأمونياك المعروفة بأنها سامة.

  بين الصح والخطأ

 هل يعد السكر من الممنوعات؟ ­

- يفضل أن تستغني المرأة عن السكر أو أن تتناوله باعتدال. أما بالنسبة لبديل السكر، فلا تستطيع الحامل أن تتناول الأنواع كلها:• الأسبارتام (Aspartame) : يمكن تناوله مع كوب من اللبن مثلاً وبكمية معتدلة.

• السكارين (Saccarine) : ممنوع منعاً باتاً إذ أنه يدخل الى الرحم.

 • سوكراليز (Sucralise) : مسموح باعتدال إذ أنه يحتوي على سعرات حرارية أقل من غيره.

 • سوربيتول (Sorbitol) ، ماميتول (Mametol) ، لاكتوز (Lactose) ، يمكن تناولها باعتدال فقد تسبب الإسهال. وأخيراً من المفضّل أن تتناول المرأة الحامل أي بديل للسكر لأن السكر العادي يدخل الرحم ويصعب على الجنين التخلص منه فيتأذى مرتين أكثر مما تتأذى والدته.

 ■ هل الرياضة ضرورية أثناء الحمل؟

- ­ لا يمكن للمرأة الحامل ممارسة كل أنواع الرياضة فهي تسبب تشنجات في البطن وجواره. أما الرياضة المثالية لها فهي السباحة، إذ أنها تحرك كل عضلات الجسم، الذي يرتفع تلقائياً على سطح الماء من دون أن يضطر الى القيام بجهد يذكر. وهناك أيضاً وضعية القرفصاء التي تعتبر مهمة للمرأة الحامل. لذلك يطلب الطبيب منها أخذ هذه الوضعية ثلاث أو أربع مرات في النهار. وأخيراً يجب أن تبتعد المرأة الحامل عن التعب والإرهاق.

 ■ الغثيان أمر طبيعي للمرأة الحامل، فكيف يمكن لها أن تحاربه وما هي التغذية الملائمة لهذه الحالة؟

 ­ تشعر المرأة الحامل بالغثيان أحياناً ويمكن في هذه الحالة أن تتناول النشويات بالإضافة الى كوب من الشاي الخفيف أو أيضاً الزنجبيل (Ginger) الذي يحارب الغثيان بطريقة فعّالة. وإذا كانت المرأة الحامل تتقيأ بشكل مستمر عليها أن تستشير طبيبها أو اختصاصي التغذية.

هل صحيح أن المرأة الحامل تطلب الأكل بكمية أكبر أم أن ذلك يعود الى عامل نفسي؟ ­

-يمكن التمييز في هذا المجال ثلاث فئات من النساء الحوامل: المرأة التي تجوع حقاً بوجود الوحام، وأخرى تشكو من نقص بالفيتامينات، لذلك تشعر بالجوع أكثر، وأخيراً المرأة التي تشعر بأنها في مرحلة مهمة وتريد أن "تتدلل" وذلك يعود الى عامل نفسي.

 ■ ما هي الكيلوغرامات التي لا يجب أن تتعداها المرأة خلال حملها؟

يجـب ألا تتعدى زيادة الوزن خلال الحـمل 16 كيلو كحد أقصى، والمـرأة التي يزداد وزنها أكثـر ستتـعذب خـلال الولادة.

 

الفئة: غذاء الأم | أضاف: manager (2015-03-17)
مشاهده: 43 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar
طريقة الدخول
عربة التسوق
عربة التسوق فارغة
بحث
Copyright MyCorp © 2018
استضافة مجانية - uCoz